المقامة الحمارية1

 Par Adi Lachgar  (?)  [msg envoyés : 341le 01-05-12 à 11:12  Lu :1064 fois
     
  
 accueil


لما كنت في زنجبار وردتني ذات صباح بعض الأخبار، حملها إلي سيارة من أقصى بلاد النار. حكى السيارة أن رجلا كان جالسا في بار،لاجئا في الحانة من هول أهل الدار، يتأمل القناني المستفة وراء الخمار حين وقف عليه بعض العساكر.
لما رأى الرجل سحنة العسكر،وتبين رغم ضباب الخمر النيشان الأحمر، تملكته الخلعة، وشعر في أمعائه بغرغرة وقرقرة، وندم أن موعد الكابينة أجله. بادره ألمخزني بكلام أفزعه. ما وعاه كله لكن معظمه. قال قم الآن أيها السكران، قم إلى مولاك أبي فكران.
كان أبو فكران شيخ القبيلة في بلاد النار. وكانت كل الأرض أرضه جبلها وسهلها، شجرها وعينها،نباتها ووحشها، عنداك أوا أها أها. أما ادا جاءك عسكره، فاعلم أن ساعتك أزفت، ...
أراد الرجل أن يسأل، اد لم يكن بين الشيخ وبينه الا التيساع، لكن المخزني أمره أن ينهض فيساع، وإلا أعطاه على قفاه بالزرواطة.لكن هيهات، انى له بالقيام وقد فركش الشراب عقله، وشكرف الرعب رجله؟ ترنح برهة ثم هوى، فهوت على ظهره زراويط المخزن، خد، هاك بالك حتى فاتته السكرة، وقام على رجليه كمن فاق من غفلة، يبرقش في عينيه يمنة ويسرة.

  



Vous aimez cet article ?
Partagez-le sur
  La rhétorique : une affaire de menuiserie
  Moralité!
  Tous les messages de Adi Lachgar


 Réponse N°1 20709

ًزنزكان
  Par   Adi Lachgar  (CSle 01-05-12 à 13:51



راني غادي ليها هاد العشية

ناخد سبرديلة شينوية

بين أكادير أيت ملول

ومزادية مع الدشيرة

شكون أنا؟





 Réponse N°2 20746

إلى وليدات الرشيدية
  Par   omar samae  (CSle 02-05-12 à 00:15



الا تكلمتو, فالعقل تحركتو

الا كتبتو’ الحبر ساليتو

الا ضحكتو’ الهم زحتو

الا غضبتو’ الجبال زعزعتو

الا تحاربتو, بالنية غلبتو

الا ضايفتو’ الضيف كرمتو

الا وصلتو’ أصلكم ما نسيتو

الا حكمتو’ بالعدل ناديتو

الا توصفتو’ بالأخلاق تعرفتو

الا حضرتو’ "الفوروم" نورتو

...





 Réponse N°3 20773

J'approuve M omar samae
  Par   Samira Yassine  (CSle 02-05-12 à 13:18

J'ai lu vos échanges, M Adi Lagare et vous, M Elomari, et j'ai bien ri. Ce que j'ai aimé surtout , c'est l'avis de M Omar sur les gens d'Errachidia. Ils jouissent d'une bonne réputation de par le Maroc, j'approuve parce que je connais une personne de cette région et qui est digne de tout ce M Omar adit, ne serait-ce que cette dernière phrase.الا حضرتو’ "الفوروم" نورتو





InfoIdentification nécessaire
Identification bloquée par
adblock plus
   Identifiant :
   Passe :
   Inscription
Connexion avec Facebook
                   Mot de passe oublié


confidentialite Google +