للعبرة فقط

 Par Bouimi Mohamed  (?)  [msg envoyés : 43le 14-05-11 à 07:42  Lu :1390 fois
     
  
 accueil


سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها فى مطار دولى كبير ولأنها كانت ستنتظر كثيرا – إشترت كتابا ً لتقرأ فيه وإشترت أيضا علبة بسكويت بدأت تقرأ كتابها أثناء إنتظارها للطائرة كان يجلس بجانبها رجل يقرأ فى كتابه عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت التى كانت موضوعة على الكرسى بينها وبين الرجل فوجئت بأن الرجل بدأ فى قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها بدأت هى بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه كل قضمة كانت تأكلها هى من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً زادت عصبيتها لكنها كتمت فى نفسها عندما بقى فى كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت فى نفسها "ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن" لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف قالت فى نفسها "هذا لا يحتمل" كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة عندما جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !! صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت فى شنطتها وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !! أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها وقاسمها فى علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكى !! وإزداد شعورها بالعار والخجل أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها ! هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها:
1) لا يمكنك إسترجاع الحجر بعد إلقائه
2) لا يمكنك إسترجاع الكلمات بعد نطقها
3) لا يمكن إسترجاع الفرصة بعد ضياعها
4) لا يمكن إسترجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !
لذلك اعرف كيف تتصرف ولا تُضع الفرص من يديك ولا تتسرع بإصدار القرارات و الأحكام على الآخرين

  



Vous aimez cet article ?
Partagez-le sur
  قصة رجل حسد زوجته
  Les avantages et les inconvénients de la mondialisation
  Tous les messages de Bouimi Mohamed


 Réponse N°1 11187

Merci M Bouimi !
  Par   Samira Yassine  (CSle 14-05-11 à 07:52



C'est beau de commencer la journée avec une si belle histoire.

Peut être, cela nous apprendra-t-il à être patient ; généreux, altruiste.

Merci encore cher collègue.





 Réponse N°2 11423

شكراً
  Par   Abdelkader ASRI  (CSle 19-05-11 à 20:48



السلام عليكم

أشكرك جزيل الشكر على مشاركتنا بهذه القصة الرائعة، فعلا فجرح السيف قد يندمل لكن جرح اللسان لا يتوقف عن النزيف!

و من الجميل أن يكتم المرء غيظه و يتريث قبل إصدار الأحكام فهذا سيجنبه حتما سوء الفهم :)

شكرا لك مجددا





InfoIdentification nécessaire
Identification bloquée par
adblock plus
   Identifiant :
   Passe :
   Inscription
Connexion avec Facebook
                   Mot de passe oublié


confidentialite Google +