ذات شتاء

 Par bchiyar kamilia  (Prof)  [msg envoyés : 56le 11-05-11 à 02:28  Lu :1407 fois
     
  
 accueil


وجامد..السماء غائمة..البحر هادر صاخب..طيور النورس حطت في هدوء على الشاطىء..ثم حلقت بعيدا...منظرها المهيب أثار في نفسي رغبة غامضة ومجنونة...تنهدت بعمق فأحسست بأنفاسي الساخنة تدفؤ شفتي المتجمدتين..فكرت في تحضير فنجان من القهوة ..ثم عدت لأحملق في الأفق البعيد..اكتسبت هذه العادة منذ عدة سنوات ...كنت أتمنى لو أن زخات من المطر زينت زجاج الشرفة ...لتكتمل اللوحة الربانية المدهشة...لطالما عشقت المطر..تنتابني أحاسيس غريبة خلال الشتاء...قمت من مقعدي وفتحت نوافذ الشرفة لكن سرعان ما أغلقتها إذ لسعني برد تشرين القارس...قمت بتحضير فنجان ساخن من القهوة ..إرتديت كنزة من الصوف ثم شغلت أغنية رائعة لفيروز...وعدت لمقعدي البارد ..استرخيت وأغمضت عيني..صوت فيروز يريحني..و أغنية "بعدك على بالي" توقظ في نفسي مزيجا من الأمل والألم ..أحسست بالدفئ يسري في جسدي المنهك ...فتحت عيني لأجد أن الظلمة قد أحالت الأشياء الى أطياف مرعبة...البحر يبدو موحشا وكئيبا...أعدت الأغنية مرات عديدة...بتطل الليالي وبتروح الليالي وبعدك على بالي...قاومت ...لكنني استسلمت أخيرا للذة التفكير...فكرت في أشياء كثيرة ..أحسست بالتعب فقمت من مقعدي ..تركته مثقلا بالذكريات..وأخذت أرقص...

  



Vous aimez cet article ?
Partagez-le sur
  Projet pédagogique: le dernier jour d'un condamné
  المتاهة
  Tous les messages de bchiyar kamilia

InfoIdentification nécessaire
Identification bloquée par
adblock plus
   Identifiant :
   Passe :
   Inscription
Connexion avec Facebook
                   Mot de passe oublié


confidentialite Google +